الأحد، 26 يونيو، 2011

انصهار







في زاوية من زوايا العالم 
تقبع روح في محراب عشق
الجمال


تحمل قلبا عنيدا تحتكر القناعة 
لرغباتها البسيطة 


تحترق كشمعة لتنير ظلمة ليالي
حالكة 


و مع اشراقة  الفجر تلملم صمغها


آملة تنير عتمة ليال أخرى من 
جديد بنفس الوهج المعهود


26/06/2011


بنت الحبيب









هناك تعليقان (2):

  1. تنصهر قلوب المحبين وتسمو بعشق رائع يحمل أجل المعاني وأسماها

    ردحذف
  2. و يبقى فلب محمد يوسف رمز الحب الجميل تشتاقه قلوب العذارى
    مودتي يا طيب القلب لعذب مرورك

    ردحذف