السبت، 17 سبتمبر، 2011

امتزاج







    • أنا الفصول الأربعة فيها


      هي الطبيعة



      امتزجت أحاسيسنا اخترقتها  و  


      إخترقني

      عايشتها

      عشتها

      عشقت تفاصيلها






      تمنيتني زهرة المحيطات فيها  


      أكون

      أتبتّل في الملكوت بحنان و جنون

      أبتهل أبتهج أتمرغ  و أتهلل

      و أنهل جمالا و عبير كون

      عاشقة  أنا للأرض و السماء

      أرض أنا داخلي بركان 

      و خارجي فيض الهام

      شمس أنا أبعث الدفء في  

      القلوب


      قمر يعتلي السماء ينشر الضّياء 


      في الدروب

      ببكاء السّماء أبكي

      أبسط للفضاء الرحب كفي

      أغسل روحي من التكلّف

      و العناء و السّهد

      ضميني أيتها السهول و الجبال

      احتويني أيتها المحيطات و البحار

      فأنا معطاء لا تكبر روحي إلا   


      بالعطاء

      صادقيني أيتّها الطبيعة

      فأنا كالسماء تمنح الرّواء


      تسقي الأرض و البشر لذة 

      و بهاء

      أملك  ثغرا يجود بالطيب 

      و الشهد و العسل لكل قلب و   


      حبيب

      مثل فجر الندى أبشّر بالنور 


      و أبعث الأمل و الحبور

      أملك شقاوة أعاند بها الضّجر

      مثل نسائم الربيع حين تلقّح    



      الزهور 


      و تمنح قدرة التفريخ للطيور 


      مثل الزوابع و العواصف في   


      الهدأة 


       بعد الصّخب

      أمتص غضبي أتمالك نفسي 

      ضميني أيتها الطبيعة 

      علميني اليقين و أن لا أقصد إلا


      رب كريم هو خالق الكونين


      فإن طريقي طويل و زادي قليل


      عشقت الشّمس و هي حارقة


      و القمر عني بعيد و نجوم    

      مسبّحة سابحة


      هربت للبحر و هو عميق في   


      جوفه أسرار خافية 




      و الأرض رحبة فيها أضيع و   


       الجبال عني عالية


      علميني أعشق الله و أتمرغ في     


      عشقه و هواه  




      فأنا تائهة دونه كريشة في مهب   


      الريح 




      كورقة خريف  صفراء شاحبة  


      تذروها الرّياح




      علميني أكون الدفء عند الصقيع 


      و زهرة يانعة في الربيع


      و نسمة حب في الصيف و حر  


      الهجير


      علميني أكون الأمل إذا ما حلّ  


      الخريف و استعذب


      مقامه بالعمر


      علميني و دثريني و احتويني  


      .............


      بنت الحبيب 




      18/09/2011









الخميس، 15 سبتمبر، 2011

ليتتني أنساك






لن أترك العنان للذاكرة أن تتعلق
بذكراك 

سأجعلها تتقهقر و تصارع ادمانك
إلى ان تخرجك و لو عنوة من
محيطي 

سأغالب ذاتي و أجرعها المرارة 

المهم أن أنساك 

سأعقم أنفاسي و أجرب التنفّس
النقي دون ذكراك

سأطرد دخان سيجارك من فضائي 
و أرمي بغليونك من  نافذتي 

سأفتح نوافذ بيتي لتعبث 
الرياح بدواوينك و قصائدك
التي جعلتني أهواك

المهم عندي ان أنساك 

سأتوسل القدر أن يخرجك مني

سأدعو الله أن ينتهي الشّوق 
حتى ترتاح النفس و لو للحظات 

و إن لم يتسنى لها ذالك  

و إذا ما وجدت سبيلا لتنساك

سأتضرع الى الخالق ان يضع
حدا 
لأنفاس كانت و مازالت  متلهفة
لعشقك و هواك 

ببلاهة صدقت يمينك أنّك لن
تخون

أمنت  لعيونك و نبرات صوتك
حين هتفت أنك تحبني بجنون 

ها قد كشف زيفك و فاض 
طوفان غدرك

و كرهت الليالي التي أرحت
 فيها رأسي على صدرك

أودعك الآن و أغلق باب قلبي 
دونك

لأقتلع جذورك من أوردتي

و أغتال حنينك الذي تسيّد 
بداخلي

 سأرمي بكفة الميزان التي 
رجحت لصالحك 

و لن تجد بعد اليوم من تسمعك 
صدقا كلمة أحبك 

بنت الحبيب

16/09/2011