الأربعاء، 29 يونيو، 2011

الى من أنا حبيبته و هو حبيبي






رسالة حب

إلى من علمني كيف أعشق الحياة 

إلى من خلقني أنثى 

إلى من تفضّل عليا بجميل الصّفات

إلى من حسن خلقي و جمّل خلقي

إلى من أشتاقه و في كــــــــل حين 

أستشعر دفء أحضانه

إلى من أشكوه حالي دون وجـــــــل

بوثوق لن يفضحني 

إلى من لا ينقم عليا و مني لا ينتقـــم

إلى من منحني عقلا هو جســــــري

للنجاة

إلى من أودع بين ضلوعي قلبــــــــــــا

هو محرابا للحب و الخير و الثّبات 

إلى من يلامس روحي و يلقي تحية 

سلام عليها عند استغفاري و جميل

الابتهالات

إلى من وهبني نعمـــــــة الاخلاص

و وهبني بصدق حب النّاس

إلى من لا أجد سبيلا للهروب منه الا

باللجوء اليه

إلى من يحب الحاحي و يبغض شرودي 

عنه

إلى من يترفّق بي في أحلامي 

في يقظتي و منامي

إلى من لا يملني لا يلومني و لا يغلق 

أبواب رحمته دوني

إلى من يماطلني في اجابة الدّعاء 

تودّدا لا ترددا

حبا لا كرها حتى لا أبتعد عنه 

إلى ربي حبيبي خالقي و يوم الحشر 

حسيبي و في دار المقام رقيبي 

إليك يا حبيبي أشكوك حالي

فلا تحاسبني بأعمالي 

بل برحمتك التي هي رصيدي 

لعّلي أنال رضاك و الجنّة و مرافقة 

حبيبي فيها

صلى الله عليه و سلم 


بنت الحبيب

29/06/2011


الأحد، 26 يونيو، 2011

انصهار







في زاوية من زوايا العالم 
تقبع روح في محراب عشق
الجمال


تحمل قلبا عنيدا تحتكر القناعة 
لرغباتها البسيطة 


تحترق كشمعة لتنير ظلمة ليالي
حالكة 


و مع اشراقة  الفجر تلملم صمغها


آملة تنير عتمة ليال أخرى من 
جديد بنفس الوهج المعهود


26/06/2011


بنت الحبيب









السبت، 25 يونيو، 2011

عطـــــــــــــاء





عاشت عمرا دون أن تدّخر شيئا لنفسها

جرفها تيار العطاء و استعذبت الأمر في

بداياته لما تراه من جمال بريق السعادة

في عيون الأخرين

ما استشعرت يوما أنّ لنفسها حقا عليها

و أنّ الحياة أخذ كما هي عطاء

لم تطمع الا في استقرار يستوطن أغوار

ذات تسمو الى الرّقي و الجمال

عديد الأمور تمر بحياتها و لا تجيد الكشف

عنها لكنها تستهويها فتهواها

حينها تتفاني في اتقانها قراءتها حالها

مع قلوب كثيرة عرفتها انبهرت بها و حين

أدركتها جيدا أعلنت تمردها عنها

لا قسوة و لا تخاذلا و لا كرها و لا نبذا

انّما استدراك للملمة ذات و نفس تأرجحت

بين المعقول و لا المعقول بين الحب و اللاّحب

بين العطاء بلا حدود حد الاستنزاف

25/06/2011

بنت الحبيب