الخميس، 19 يناير، 2012

انسحاب و سفر

ما عاد في العمر عمر
و انت تعاند و تكابر
أيها القدر
دون كلل دون ملل
ترغمني على الانسحاب
على السفر
تقتل فيا الحب
دونا عن كل البشر
تطفىء أنواري
و شوقا للرّوح غمر
توسّلتك تنساني
أيها العجز
أيها القهر
ما عاد في المقل
دمع
وكم أخشى أن أفقد
البصر
لما تقهرني يا قدر
و تدفع بأحلامي
في سراديب الضّياع
لما تعجّزني
و تبتر أمالي
و ترهق الأوصال
و تجعل القلب ملتاع
مايرضيك لتصفح عني
و لأحضان الحب تسلمني
ألم تكفيك لغة الكلام ؟
و عذب الهمس
و دعوتي للسلام
أتراني روحا شقية
أستحق عنادك
و أنا التي تملّك السقم مني


بنت الحبيب 



الجمعة، 25 نوفمبر، 2011

لا تعبث بالسّكون



حواء جمال 
واقع و خيال 

درب حنين
و رحيل 

نغم و حب 
و حلم مستحيل

هوس فرح  و حزن 
أنين و جنون 

حروف تكتب أنثى 

جعلتها أنت 

أشلاء مشاعر 
تسلك دربا طويل 

رسمتها لحظات
عشق

على جدران الليل 
و أرهقت جسدا عليل

الآن تبتكر عالما بلا
حواجز و لا حجاب

خلف أسوارك و أسرارك
تعيد ترتيبها 
من جديد

عمر طال خريفه لربيعه 
تستعيد

سنين ولّت بين لوم
و عذاب

الرّوح و الجسد
في صراع 

يحتدم على النواصي 
و الأبواب

رحيق المشاعر تمتصّه 
حرب الأعصاب 

الروح تنفطر 
إلى نصفين تنشطر 

نصف ينبض
قابع قانع 

ينفق لحظات إنتظار 
تحت أنقاض الأنين

و نصف لا يهدأ
و لا يستكين

على أرض الشّتات 
هائم

لا يملك باطلا 
و لا يقين

يكفي عناد

يكفي عتاب

يكفي إنشطار 

يكفي إنتظـــار 

يكفي أعــــذار 

ما عادت تحلو رفقة
و لا حوار 

إلاّ مع الدّواخل
و الأغوار

ما عادت تستكين
إلاّ للذّات

و إنعاش قلب
  و استعادة الروح
و البسمات

يكفي مشاكسة
للسكون 

دع الروح تسلك دربا 
واضحا 

ما عاد مجالا للشّك
و الظّنون 

يكفيك مشاكسة لروح
أضناها صدق الهيام

لا تهوى إلاّ السكينة
والسّكون 

بنت الحبيب 
25/11/2011





الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

انتظار



في الانتظار احتضار


في الانتظار احتضار الثواني
الساعات الليل و النهار


في الانتظار انصهار
روح تذوب في صمت 
بلا ضجيج و لا غبار


في الانتظار احتضان 
حنين و هواجس و أفكار


في الانتظارتتملّكنا رغبات
 لا نملك لها قرار


في الانتظار أشواق تنزف 
على أعتاب الانتحار


في الانتظار نزأر الوجع 
و نخشى الانهيار


في الانتظار أحاسيس
مفعمة حبا تكره الاندثار


في الانتظار وجع يخبو 
و خفايا و أسرار


في الانتظار نزف لا ينتهي
و تزّمل بالخلوة و نوبات مخاض
و دوار


في الانتظار نعتصر الآه و مرّ
الأعذار


في الانتظار نتجرع الغياب
و نتكبدّ عناد الأقدار


في الانتظار نواري عشقا 
تحت وجع الأحجار 


في الانتظار نبكي حلما
و نذرف عليه دموعا من نار


في الانتظار نطوي صفحات
ووصال و خيالات و نمحو الأثار


في الانتظار نمني النّفس 
بسعادة لو عشناها لأحيينا
أرضا بوار


في الانتظار تعلّمت أن لا 
أرجو إلاّ رحمة عزيز غفّار 


بنت الحبيب